يوما بعد يـوم، تتكشف معلومات جديدة عَنْ السوري طاعن الأطفال فى فرنسا، مع العلم ان الطفلة البريطانية إيتي تورنر مـن ثلاثة طعنوا بالسكين فى ستاد فرنسي ستتمكن مـن مغادرة المستشفى فى الأيام القادمة.

كانـت عائلة إيتي تورنر فى إجازة فى أنسي عندما شن عبدالمسيح حنون (32 عاما) هجومه يـوم الخميس. طعن اللاجئ السوري أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين سنة وثلاث اعوام وجرح اثنين مـن المتقاعدين فى بلدة على ضفاف البحيرة فى جبال الألب الفرنسية.

أصيب برجليه

وتم القبض عليه بعد ان اطلقت الشرطة النار عليه فى ساقيه.

وكشفت صحيفة “The Mail on Sunday” ان زوجة حنون السويدية حذرت السلطات الفرنسية والسويسرية بشأن زوجها قبل اشهر مـن الهجوم، لكن تم تجاهلها. المرأة السويدية الجنسية والسورية الأصل انفصلت عنه منذ ذلك الحين بعد ان غادر منزل الأسرة فجأة قبل ثمانية اشهر.

وقال صديق مقرب: “كان يجب ان يستمعوا اليها عندما اتصلت بهم. ربما كان مـن الممكن إيقاف هذا. حنون متهم بمحاولة القتل ويواجه عقوبة السجن المؤبد.

وتبين البيانات وفق “ديلي ميل” ان حنون أصيب بصدمة نفسية بعد القتال فى الحرب السورية. وكشف صديق العائلة، الذى يعيش بالقرب مـن جوتنبرج بالسويد، ان “حنون ترك زوجته وابنته البالغة مـن العمر ثلاثة أعوام منذ ثمانية اشهر بعد رفض منحه الجنسية السويدية. حاول طلب اللجوء فى سويسرا وفرنسا. فى كلتا المناسبتين ، أبلغت زوجته خدمات الهجرة أنه ليس على ما يرام”.

حارب بسوريا ونجا مـن هجـوم “رأس الحربة” “متطرف”

اعلن الصديق إن “مكالماتها ورسائلها الإلكترونية تم تجاهلها”، مضيفا: “ندين ما فعله. لا أحد يستطيع ان يشرح لماذا فعل هذا. اثناء الخدمة الوطنيه فى عَامٌ 2012 ، ترصد حنون ووحدته لهجوم جاء الى جماعة متطرفة”. اعلن الصديق: “كان الوحيد الذى نجا فى فريقه. بعد ذلك بقليل ، هرب الي تركيا، ومكث فى مخيم للاجئين قبل ان يصل الي السويد”.

اعلن الصديق إن زوجة حنون السابقة لم تكن لديها اقل فكرة عَنْ تورطه فى هجـوم “رأس الحربة” آنسي حتـى اتصل صحفي فرنسي بها. اضاف: “لقد ذهبت بسرعة الي المنزل ولم تخبر زملائها الي أين تتجه. لم تصدق ما شاهدته فى الأخبار ، ولم تستطع مشاهده مقطع الفيـديو الذى يظهر فيه وهو يهاجم الأطفال. لم يتصرف بهذه الطريقة فى حياته. لقد أحب ابنته أكثر مـن نفسه”.

بينما زوجته اعلنت سابقا لفرانس برس إنه “اتصل بها قبل حوالى أربعة اشهر.. وكان يعيش فى كنيسة”.

بدورها عبرت والدته المقيمة منذ 10 اعوام فى الولايات المتحدة، عَنْ صدمتها مما فعله ابنها. وقالت إن طليقته ذكرت لها سابقا أنه كان مكتئبا بسـبب رفض السلطات السويدية طلبين ترصد بهما للحصول على الجنسية.

كان بكامل قواه العقلية

يذكر ان السلطات الفرنسية أخبرته فى 4 يونيو أنه لا يمكنه الحصول على حق اللجوء فى البلاد لا سيما ,انه حصل عليه فى السويد

يشار الي ان المدعية لين ونيه ماتي أعلنت الجمعة فى تغريدة على تويتر، تمديد توقيف عبد المسيح منفذ هذا الهجوم الذى أدى الي جرح ستة أشخاص بينهم أربعة أطفال صغار فى آنسي بشرق فرنسا.

بينما أفاد مصدر قريب مـن التحقيق ان حالة الرجل “تسمح باحتجازه” بعد خضوعه لفحص نفسي.

وأوضحت النيابة العامة ان دوافع المهاجم الذى أمضى الليلة محتجزا لدى الشرطة وقد يبقى ايضا لمدة تصل الي 48 ساعة، ما زالت غامضة فى هذه المرحله “مـن دون وجود دافع إرهابي واضح”.

لاسيما ان المهاجم المولود فى 1991، والذي كان يقطن آنسي دون عنوان ثابت، منذ خريف 2022، لم يكن تحت تأثير المخدرات أو الكحول.

koora live kooralive kora live kora live tv kora live live kora live new koralive livekora kora shot kora live asry kora live online كورة لايف كورة لايف تيفي كورة لايف لايف كورة لايف الجديد كورةلايف لايف كورة كوورة لايف كورة لايف حصري لايف كوره لايف