مـن المتوقع ان يدلي الأمير هاري، الابن الأصغر للملك تشارلز، بشهادته على منصه الشهود اليـوم الثلاثاء ليصبح أول فرد رفيع المستوى فى الأسرة المالكة البريطانية يدلي بشهادته امام محكمة منذ 130 عاما.

وقد غاب الأمير البريطاني هاري الامس الاثنين عَنْ جلسة بمقر المحكمة العليا فى لندن تنظر فى دعوى رفعها امام مؤسسة صحافية بريطانية، مما دفع القاضي الي القول إنه مندهش لغيابه، بينما اعلن أحد محامي المؤسسة الصحافية إن غيابه “غير عادي”.

والأمير هاري واحد مـن أكثر مـن 100 شخصية بارزة أخرى رفعت دعوى قضائية امام “ميرور جروب نيوزبيبرز” Mirror Group Newspapers (إم.جي.إن)، وهي المؤسسة التى تصدر صحف “ديلي ميرور” Daily Mirror و”صنداي ميرور” Sunday Mirror و”صنداي بيبول”Sunday People، لاتهامها باختراق هواتفهم وارتكاب سلوكيات أخرى غير قانونية بين عامي 1991 و2011.


وبدأت المحاكمة الشهر الماضي ويحاول خلالها محامون يمثلون الأمير هاري وثلاثة آخرون مـن المدعين إثبات ان جمع معلومات بطريقة غير قانونية تم بمعرفة وموافقة كبار المحررين والمديرين التنفيذيين.

وما قاله الأمير هاري بشأن اتهامات المؤسسة الصحافية فى محور احداث المحكمة هذا الاسبوع وكان مـن المتوقع حضوره اليـوم الاثنين.

وقال ديفيد شيربورن، محامي هاري للقاضي تيموثي فانكورت، إن الأمير لن يحضر جلسة الاثنين وأوضح ان هاري بدأ رحلة جوية مـن مقر إقامته فى مدينة لوس أنجلوس الأميركية مساءا الأحد بعد ان حضر عيد ميلاد ابنته ليلبيت الثانى، لكنه ليس متاحا للإدلاء بشهادته الاثنين.


وأضاف شيربورن دَاخِلٌ قاعة المحكمة المكتظة: “ترتيبات سفره على هذا النحو وترتيباته الأمنية صعبة بعض الشيء”.

وقال القاضي إنه “مندهش” مـن عدم وجود الأمير هاري بعد ان طلب ان يمثل الشاهد الاول امام المحكمة اليـوم.

وقال آندرو جرين محامي (إم.جي.إن) إن غياب الأمير اليـوم “غير عادي على الإطلاق” واتهم فريقه القانوني بإهدار وقت المحكمة لانه توقع ان يبدأ فى توجيه أسئلة للأمير.

ويسعى جرين لسؤال هاري بينما يتعلق بما يزيد على 33 مقالة اعلن الأمير إنها تستند الي مواد تم الحصول عليها بشكل غير قانوني. وهذا يعني ان هاري قد يكون عليه العودة للإدلاء بشهادته مرة أخرى امام المحكمة يـوم غد الأربعاء.

وفي بداية المحاكمة اعتذرت (إم.جي.إن) فى وثائق المحكمة واعترفت بأن صحيفة “صنداي بيبول” ذات مرة تسعي للحصول على معلومات بشكل غير قانوني عَنْ الأمير هاري وبالتالي يحق له الحصول على تعويض عَنْ ذلك.

لكن المؤسسة رفضت اتهاماته الاخرى وقالت إنه لا يملك أدلة على ما يقول. ومن المرجح ان يأتي ذكر قصر باكنجهام فى أسئلة الدفـاع للأمير هاري إذ تقول المؤسسة الصحفية إن بعض البيانات جاءت مـن مساعدين ومستشارين للعائلة المالكة.

koora live kooralive kora live kora live tv kora live live kora live new koralive livekora kora shot kora live asry kora live online كورة لايف كورة لايف تيفي كورة لايف لايف كورة لايف الجديد كورةلايف لايف كورة كوورة لايف كورة لايف حصري لايف كوره لايف